عملية المجازة المعدية

هناك مرضى يعانون من زيادة الوزن حاولوا إنقاص الوزن من خلال اتباع نظام غذائي وتمارين ریاضیة معينة لكنهم لم يحققوا أهدافهم للأسف. يتم إجراء عملية جراحة المجازة المعدية لتخفيف الوزن عن طريق تقليل حجم المعدة، حيث يتم إجراؤها بعد فشل الطرق غير الجراحية مثل التمارين الرياضية بانتظام والحميات الغذائية لمعرفة النتائج المرجوة.

الصفحة الرئيسية فقدان الوزن عملية المجازة المعدية

مقدمة حول عملية المجازة المعدية

يعاني العديد من الأشخاص من زيادة الوزن وحاولوا لسنوات طويلة إنقاص الوزن بممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي سليم، لكنهم لم يحققوا أهدافهم. وتعتبر جراحة المجازة المعدية (Roux-En-Y) واحدة من أكثر طرق إنقاص الوزن (علاج السمنة) شيوعاً مثلها في ذلك مثل العمليات الجراحية الأخرى لفقدان الوزن، وغالباً ما يتم اللجوء إليها فقط بعد فشل طرق فقدان الوزن غير الجراحية مثل التمارين والنظام الغذائي. وتتم جميع العمليات الجراحية لإنقاص الوزن عندما يعاني المريض من مشاكل خطيرة متعلقة بالوزن مثل اضطرابات النوم. ويتم إجراء جراحة المجازة المعدية على النحو التالي: يقوم الجراح بإنشاء كيس صغير (على شكل حقيبة) من المعدة ويربطه بالأمعاء الدقيقة. وبعد الجراحة يمر الطعام عبر المعدة (يمر عبر الكيس الصغير) ويذهب مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة. وبالتالي فإن الطعام المبتلع يتجاوز المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. بالطبع يكمن السبب الرئيس وراء جميع العمليات الجراحية لإنقاص الوزن في فقدان الوزن الزائد، ولكن في الواقع فإن هذا الوزن الزائد يقلل من مخاطر المشاكل الصحية المرتبطة بالوزن مثل: مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) وأمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وانقطاع النفس أثناء النوم ومرض السكري من النوع ۲ وحتى العقم.

جراحة المجازة المعدية 

تعتبر عملية جراحة المجازة المعدية إحدى من أكثر العمليات الجراحية لتخسيس الوزن شيوعاً في إيران مثل العديد من الدول الأخرى. وقد عانى الشعب الإيراني من عادات غذائية سيئة منذ الماضي. فعلى سبيل المثال كان الإيرانيون يتناولون الكثير من الأرز واللحوم خلال وجبة العشاء إضافة الى الكثير من الوجبات السريعة. وقد جعلت هذه العادات السيئة من السمنة مشكلة وطنية في إيران مثل الدول الغربية. ومن خلال التحسن الذي عرفه مجال جراحة السمنة في إيران في العقود الماضية فقد أصبحت جراحات إنقاص الوزن أكثر شعبية في هذا البلد. وفي الوقت الحاضر يصنف الجراحون الإيرانيون والمرافق الطبية في إيران من بين الأفضل في العالم. وقد أدت الأسعار المنخفضة والمعقولة بالإضافة إلى الخدمات عالية الجودة والجراحين الماهرين في إيران وافتقار الشرق الأوسط إلى خدمات جيدة بأسعار معقولة إلى جعل إيران مركزاً لجراحات علاج السمنة في المنطقة. حيث أن الكثير من المرضى العرب والأتراك الذين يعيشون في الشرق الأوسط وأوروبا يزورون إيران لإجراء العمليات الجراحية لعلاج السمنة كل عام. وتكمن المزايا الرئيسة للخدمات الطبية الإيرانية في امتلاك البلاد جراحين مؤهلين تأهيلاً عالياً ومرافق حديثة وأسعاراً معقولة وثابتة وعدم الانتظار في القطاع الطبي الخاص.

تكاليف عملية المجازة المعدية حول العالم

تعتمد تكلفة جراحة علاج السمنة – بصرف النظر عن نوع الإجراء – على عدة عوامل مثل الموقع وجودة المستشفى ورسوم فريق الجراحة. وفي الواقع فإن العامل الرئيس هو الموقع لأن تكاليف المعيشة والخدمات هي العوامل التي تحدد تكلفة المنشأة ورسوم الفريق. وهذا هو السبب في كون إيران المكان الأقل تكلفة لمعظم العلاجات. كما تعتبر إيران المكان الأقل سعراً للخضوع لجراحة علاج السمنة. وتبلغ تكلفة عملية جراحة المجازة المعدية حوالي ۴۰۰۰ في إيران بينما تبلغ حوالي ۲۰٫۰۰۰ دولار في كندا و۲۴۰۰۰ دولار في الولايات المتحدة. وبإضافة تكاليف السفر إلى هذا الرقم ستصل تكلفة جراحة المجازة المعدية إلى ۵۰۰۰ دولار في إيران.

اتخاذ قرار بشأن طريقة إنقاص الوزن

توجد أنواع مختلفة من أساليب جراحة إنقاص الوزن مثل تكميم المعدة والأمعاء أو جراحة المجازة المعدية أو بالون المعدة. وهي طرق تقييدية، بمعنى أنها تحد من كمية الأكل. وتقوم الطرق الأخرى بوقف امتصاص الطعام عن طريق الجهاز الهضمي فقط. وبعد فحص المريض جسدياً وعقلياً ومناقشة مخاطر وفوائد وتغييرات نمط الحياة – الذي يجب على المريض الالتزام به – يقرر الطبيب الجراح طريقة الجراحة. وإذا كنت تعاني من زيادة الوزن فقط فيمكنك إنقاص الوزن فقط عن طريق تغيير عادات نمط حياتك. لكن إذا كنت تعاني من السمنة أو السمنة المفرطة وحاولت لمدة عامين على الأقل إنقاص وزنك بطرق غير جراحية مثل التمارين الرياضية أو اتباع الحمية الغذائية السليمة ولم تستطع الحصول على نتيجة فأنت مرشح لإجراء جراحة إنقاص الوزن. وإذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) الخاص بك يتراوح من ۳۰ إلى ۳۵، فيمكن علاجك بواسطة بالون معدي وربط المعدة، وإذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديك أكثر من ۳۵ فسيتم إجراء جراحات تكميم المعدة أو جراحة المجازة المعدية بناءً على بعض العوامل الأخرى وقرار الجراحين. يمكنك حساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) الخاص بك عن طريق قسمة وزنك (كلغ) على مربع طولك بالمتر.

الأسئلة المتداولة حول عملية المجازة المعدية

ما الذي لا يمكنك تناوله مرة أخرى بعد المجازة المعدية؟

تشمل الأطعمة التي يمكن أن تسبب مشاكل في هذه المرحلة ما يلي:
الخبز.
المشروبات الكربونية.
الخضار النيئة.
الخضار الليفية المطبوخة مثل الكرفس أو البروكلي أو الذرة أو الملفوف.
لحوم أو لحوم قاسية مع gristle.
لحم أحمر.
الأطعمة المقلية.
الأطعمة الغنية بالتوابل أو التوابل.

كيف تعمل المجازة المعدية؟

المجازة المعدية هي المكان الذي تستخدم فيه دبابيس جراحية لإنشاء كيس صغير في الجزء العلوي من المعدة. يتم توصيل الجيب بعد ذلك بالأمعاء الدقيقة ، ويفقد (يتجاوز) باقي المعدة.

ما هي المدة التي تستغرقها جراحة المجازة المعدية؟

يمكن إجراء ربط المعدة (LAP-BAND) وتكميم المعدة في غضون ساعة إلى ساعتين بينما يتم إجراء المجازة المعدية بشكل عام في غضون 2-3 ساعات.

كيف تستأنف فقدان الوزن بعد مجازة المعدة؟

تتبع المدخول. تناول البروتين أولاً ، ثم تناول الخضار غير النشوية والفواكه والكربوهيدرات (الحبوب الكاملة) أخيرًا. امضغ ببطء ، يجب أن يستغرق تناول الطعام من 25 إلى 30 دقيقة. تجنب شرب السوائل 30 دقيقة قبل وبعد الوجبات

فهرست