قيم هذه الصفحة
الصفحة الرئيسية مدونة مراحل زراعة الأسنان

مراحل زراعة الأسنان

زراعة الأسنان

تتعرض الأسنان للآفات النخرية والكسور والتشوهات التي يمكن أن تؤدي إلى قلع الأسنان، لذلك يلجأ طبيب الأسنان إلى تعويض الأسنان المفقودة لدى مرضى الأسنان بواسطة الجسور الثابتة والمتحركة وتركيب فك كامل، إلا أن لكل نوع من هذه التعويضات مشاكله الآنية أو المستقبلية أو كليهما معاً.

شكلت زراعة الأسنان ثورة هائلة على صعيد تعويض الأسنان في حالات الفقد الجزئي والشامل مع إمكانية تجنب مشاكل التعويضات الثابتة والمتحركة، ورغم طول الزمن اللازم لإنجاز الزراعة والتعويض والتكلفة العالية نسبياً للزراعة بالإضافة إلى بعض المضاعفات – وإن كانت محدودة – فقد تحولت زراعة الأسنان إلى خيار مفضل لتعويض الأسنان بالنسبة لكثير من المرضى، لذلك فقد خصصنا هذه المقالة من غومديران للحديث عن مراحل زراعة الأسنان مع تعريف بسيط بهذا الإجراء السني الذي يزداد شعبية في هذه الأيام.

ما هي زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان هي وضع زرعة على شكل برغي داخل عظم الفك (الزرعة) وتحميل التاج أو الجسر أو الفك الكامل على الزرعة أو على مجموعة الغراس أو الزرعات، حيث تُشق اللثة ويُحفر العظم بمثقب خاص ثم تُوضع الزرعة في الحفرة الخاصة بها على أن يتم التعويض في مرحلة لاحقة بعد تشابك الزرعة مع عظم الفك وثباتها.

أنواع الزرعات

تحتلف زرعات الأسنان حسب طبيعة المادة المصنعة منها، ورغم أن التيتانيوم هو الأوسع انتشاراً إلا أن هناك بدائل من خلائط التيتانيوم أو من الزيركون. تمتاز زرعة التيتانيوم بقبولها الحيوي من الجسم ومتانتها وتحملها للضغوط، لكن يمكن تجنب ازرقاق اللثة المرافق لبعض حالات زرع التيتانيوم عبر استخدام زرعة الزيركون.

تختلف الزرعات بحسب قطرها وطولها، كما يمكن أن تكون الزرعة قطعة واحدة مدمجة (الزرعة والدعامة) أو قطعتين منفصلتين.

يعود تقدير اختيار نوع الزرعة إلى جراح الأسنان بناءً على دراسة حالة العظم وتقييمها، ويمكن إشراك المريض في اختيار الزرعة بعد شرح مزايا الزرعات الملائمة لحالته.

ما هي استطبابات زراعة الأسنان؟

ما لم يكن هناك مانع استطباب عام يمنع الزرع مثل نقص الكثافة العظمية الشديد أو وجود أمراض عامة يمكن أن تؤدي إلى فشل الزرعة (سكر الدم غير المنضبط أو وجود أورام قيد المعالجة أو التدخين أو إدمان الكحول أو أمراض اللثة غير المسيطر عليها) فإنه يمكن اعتبار كل حالة فقد أسنان هي استطباب للزراعة، لكن معاناة المريض وطول الزمن بين وضع الزرعة والتركيب النهائي (3-6 أشهر وأكثر من ذلك في حال وجود طعم عظمي) والتكلفة المادية العالية لزراعة الأسنان يجعل بعض المرضى يبحون عن خيارات بديلة.

لكن هناك حالات يكون فيها الزرع خياراً وحيداً أو الخيار الأفضل، وهذه الحالات تتضمن ما يلي:

  • حالة فقد الأسنان الأمامية لمريض شاب.
  • حالة فقد أسنان للمريض ووجود أسنان مجاورة ضعيفة.
  • حالة الفقد الكامل للأضراس الخلفية في الفك العلوي أو السفلي.
  • حالة القلع الكامل للأسنان وعدم تقبل المريض لتركيب فك كامل متحرك.

تصنيف أنواع الزرعات

زرعة المرحلة الواحدة: في هذا النوع تُختصر مراحل زراعة الأسنان بمرحلة واحدة فقط، حيث تكون الزرعة قطعة واحدة توضع في الحفرة الخاصة في عظم الفك ويبرز منها نتوء فوق اللثة يحمل التعويض الدائم عليه بعد التحام الزرعة وعظم الفك، هذه المرحلة تستغرق عموماً ثلاثة أشهر في الفك السفلي ويمكن أن تصل إلى ستة أشهر في الفك العلوي، ويمكن تحميل هذا النمط من الزرعات تعويضاً فورياً مؤقتاً أو دائماً.

زرعة المرحلتين: في هذا النوع من الزرعات توضع الزرعة في عظم الفك وتغطى باللثة، وبعد مرور فترة كافية للاندماج مع العظم يشق الجراح اللثة ويضع الدعامة في الزرعة، حيث يبرز من الدعامة نتوء يحمل التعويض الدائم بمجرد شفاء اللثة.

مراحل زراعة الأسنان

بناءً على الشرح السابق فإنه من الواضح أن مراحل زراعة الأسنان متعددة وقد تختلف قليلاً من مريض لآخر بحسب تقييم طبيب الأسنان للحالة.

مرحلة الدراسة والتقييم واتخاذ القرار

هذه هي أولى مراحل زراعة الأسنان، حيث يراجع المريض طبيب الجراحة الفكية أو طبيب الأسنان، وعندها يجري الجراح تقييماً أولياً للوضع الصحي للمريض ويتعرف على أمراضه والأدوية التي يتناولها وربما يطلب تقريراً من اختصاصي القلبية أو طبيب الغدد الصم في حال وجود مرض السكري، وبعد ذلك يطلب الطبيب من المريض إجراء مجموعة من الصور البسيطة (صورة ذروية للمنطقة المستهدفة وتصوير طبقي محوري وتصوير مقطعي محوسب)، كما يطلب الجراح قياس الكثافة العظمية في منطقة الزرعة لأنه يجب تقييم العظم الموجود بدقة وربطه بطول الغرسة وقطرها، وبعد دراسة الصور والتحاليل يقدم طبيب الأسنان للمريض شرحاً وافياً عن العملية ونسب نجاحها ومضاعفاتها ويطلب من المريض التوقف عن تناول مميعات الدم والتدخين ويحدد موعد العملية.

يحتاج المريض في حالات تراجع عظم الفك أو في حال عدم وجود سماكة عظم كافية إلى طعم عظمي، أما في حالات الطعوم البسيطة فيمكن إجراء الطعم في نفس الوقت مع الزرعة.

أنواع الطعوم العظمية

يمكن أن يكون الطعم العظمي من المريض نفسه أو من متبرع أو من أنواع حية أخرى، على أن الطعوم الصناعية هي الأكثر استعمالاً وتوفراً في الأسواق.

مرحلة إجراء الزرعة

يتم إجراء جراحة الزرعة في العيادات أو المراكز الصحية أو المستشفيات.

عموماً يتم استخدام حقن التخدير الموضعي في جراحة الزرعات السنية، ويمكن استخدام التسكين الوريدي في بعض الحالات المرضية الخاصة أو لدى وجود زرعات متعددة كما في حالة زراعة الأسنان لتركيب فك اصطناعي كامل.

يتم تطهير داخل الفم بمضامض الكلوهيكسدين ويُمسح خارج الفم بمحلول مطهر، ثم يقوم الجراح بشق اللثة في المنطقة المستهدفة ويكشف العظم ويحفره بحفارة خاصة بعمق وقطر مدروسين وباستخدام حفارة أكبر في كل مرة حتى الوصول إلى القطر المناسب للزرعة، بعدها يضع الطبيب الزرعة في الحفرة باستخدام قبضة أو مفتاح ربط خاص ثم يعيد الشريحة اللثوية إلى مكانها، ويظهر نتوء فوق اللثة في زرعة المرحلة الواحدة.

أما في زرعة المرحلتين تكون الزرعة بكاملها تحت اللثة، وبعد اندماج الزرعة مع عظم الفك (ثلاثة إلى ستة أشهر) يشق الجراح اللثة ويضع الدعامة على الزرعة مع بروز نتوء من الدعامة فوق اللثة يكون جاهزاً لحمل التعويض بعد شفاء اللثة.

تشكل زرعات الفك العلوي تحدياً للجراح بسبب وجود الجيوب الفكية وقاع الأنف وزاوية الفك العلوي والعظم المسامي منخفض الكثافة، حيث يشكل إجراء الطعوم العظمية المسبق واستخدام زرعات مطلية بمادة هيدروكسي آباتيت محاولة للتغلب على هذه المشاكل كما يمكن إجراء الطعوم العظمية خلال عملية الزرع.

يمكن تحميل زرعات المرحلة الواحدة تعويضاً فورياً مؤقتاً أو دائماً، غير أن هذا الأمر يحتاج إلى رعاية شديدة قد لا تتوفر دائماً مما يسبب فشل العملية.

مرحلة وضع التاج الدائم

بعد اكتمال عملية التعظم في الزرعة وتركيب الدعامة وشفاء اللثة يأخذ الطبيب الطبعة ويتم تشكيل التاج اللازم في مختبر التعويضات السنية، وبعد ذلك يقوم الطبيب بدوره على تعديل التاج عند الحاجة حتى يأخذ شكله المناسب. تشكل تعويضات وتيجان الزيركون خياراً ممتازاً في التيجان الفردية والجسور القصيرة.

الرعاية بعد زراعة الأسنان

يشكل الالتزام بتعليمات الجراح عاملاً أساسياً في نجاح الزرعة اللاحق:

  • تجنب لمس الجرح أو المضمضة أو البصق في اليوم الأول من الجراحة.
  • بعض النزيف الخفيف أو الاحمرار في اللعاب طبيعي لمدة 24 ساعة، وفي حال وجود نزيف فإنه يمكن العض على ضمادة شاش معقمة لمدة 30 دقيقة.
  • لتقليل التورم يمكن استخدام الكمادات الباردة على الخد.
  • تناول المواد الغذائية اللينة والإكثار من شرب السوائل غير الساخنة.
  • تناول الأدوية والمسكنات حسب توجيهات الجراح.
  • إجراء غسولات الفم في اليوم التالي للجراحة وكذلك المضامض الملحية الدافئة عدة مرات في اليوم، ويمكن كذلك تفريش الأسنان مع تجنب منطقة الزرعة.
  • عدم ممارسة أنشطة بدنية عنيفة.

المضاعفات والمخاطر أثناء مراحل زراعة الأسنان وبعدها

هناك العديد من العوامل التي تسبب فشل الزرعة بما في ذلك:

  • فشل اندماج الزرعة مع عظم الفك بسبب التصميم التعويضي غير المناسب.
  • حدوث كسور في عظم الفك بسبب تطبيق قوى غير مناسبة أثناء الحفر.
  • التهاب منطقة الزرعة بسبب الإنتان أو بسبب التهاب اللثة غير المعالج أو التدخين ونقص العناية بالصحة الفموية.
  • فقد الأنسجة في المنطقة الأمامية للفكين العلوي والسفلي بسبب سوء تصميم الشريحة الجراحية والتدخين وإهمال نظافة الفم.
  • الامتصاص العظمي حول قمة الزرعة الذي يؤدي لاحقاً إلى فشل الزرعة.

كلمة أخيرة

تشكل زراعة الأسنان خياراً تعويضياً مهماً من حيث إمكانياته في تقديم معالجات نوعية في الحالات التي كان طب الأسنان التقليدي يقف فيها عاجزاً عن تقديم معالجات جيدة (تركيب فك كامل ثابت مثلاً) أو في تكامله مع طب الأسنان التقليدي في الحفاظ على الأسنان سليمة عبر تجنب برد الأسنان المجاورة للفقد كما في حالة الجسور التقليدية وغير ذلك من الإضافات المهمة.

تصل نسب نجاح زراعة الأسنان عموماً إلى أكثر من 90%، ومع التحسن المستمر لخواص الزرعات السنية ومواد التعويض نصل إلى زرعات معمرة يمكن أن تخدم المريض مدى الحياة.

إن السعي المتواصل لتحسين الزرع عبر التصميم والاختيار المناسب للزرعة وإجراء مراحل زراعة الأسنان بشكل جيد مع الرعاية الفموية المناسبة تشكل عوامل مهمة في استمرارية زرعة الأسنان وديمومتها لفترات طويلة.

اتصل بنا

إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى ملء.

مقالات ذات صلة

متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر
2 دقيقة للقراءة
21 جمادی‌الثانی 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.
متى يكون نزيف الأنف خطير؟
2 دقيقة للقراءة
6 جمادی‌الاول 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.
سبب نزول الدم من الأنف من فتحة واحدة: الأسباب والعلاج
2 دقيقة للقراءة
4 جمادی‌الاول 1445
433
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
عملية شد الثدي بالليزر
2 دقيقة للقراءة
24 ربیع‌الثانی 1445
402
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
اقسام الانف
2 دقيقة للقراءة
15 ربیع‌الثانی 1445
9830
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
عمليات تجميل الأنف العريض
2 دقيقة للقراءة
29 ربیع‌الاول 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.

اترك تعليقا

Fill out this field
Fill out this field
لطفاً یک نشانی ایمیل معتبر بنویسید.
You need to agree with the terms to proceed

فهرست