قيم هذه الصفحة
الصفحة الرئيسية مدونة السياحة الطبية في ايران

السياحة الطبية في ايران

عرف الإنسان منذ القدم السفر إلى مناطق وبلدان أخرى بهدف الاستشفاء والمعالجة، وكان أبسطها وأقدمها التوجه إلى المزارات الدينية أو المعابد لإخراج السحر أو الروح الشريرة التي دخلت إلى جسم المريض وعاثت فساداً في نفسه وجسمه، وتقديم القرابين للآلهة للمساعدة على الشفاء واستعادة العافية.

كانت المعابد والمزارات وبيوت الآلهة تقع في مناطق جبلية ساحرة حيث الطبيعة الخضراء والهواء النقي والينابيع العذبة، أو على شاطئ البحر وأحياناً على أطراف الصحراء القريبة حيث التعرض لأشعة الشمس الحارقة أو الحمامات الرملية، أو قرب أحد ينابيع المياه الحارة التي كانت تعتبر معجزة سماوية.

كان بقاء المرضى فترة من الزمن في ربوع الطبيعة الخلابة ومع الكهنة بلباسهم الأبيض وتعاملهم الودود مع مرضاهم يعزز الثقة بالشفاء ويمنح المرضى طاقة روحية تساعدهم على تجاوز أمراضهم وآلامهم.

وفي العصر الحديث تحول السفر بهدف تلقي العلاج إلى طريقة لحصول المرضى على علاجات غير متوفرة في بلدانهم أو لتلقيهم علاجات بجودة أعلى وبسعر منخفض، وهذا ما أصبح يعرف باسم السياحة الطبية أو السياحة العلاجية. سنتعرف في هذه المقالة على السياحة الطبية وعلى الأسباب التي تجعل إيران إحدى الوجهات الأكثر شعبية للسياحة الطبية.

في عام 2003 وبعد السياسة الجديدة في تعزيز السياحة الطبية في ايران تم تأسيس قسم المرضى الدوليين (IPD) في وزارة الصحة الإيرانية من أجل مساعدة شركات السياحة الطبية مثل غومد ايران والمستشفيات في تقديم خدمات بجودة أفضل للأجانب الذي يبحثون عن مساعدة طبية في ايران، وقد أصبحت السياحة الطبية في ايران صناعة رائجة في العقد الماضي من السنين، فالأشخاص من البلدان المجاورة يعبرون الحدود بحثاً عن جودة أفضل وأسعار أخفض لعلاجاتهم الطبية، وكذلك فإن الكثير من الناس يطيرون من أوربا وأميركا الشمالية للحصول على عملية تجميل في ايران بجودة عالية، وقد أصبحت ايران الآن قطب السياحة الطبية في غرب آسيا والشرق الأوسط.

ما هي السياحة الطبية؟

في كل عام يحزم آلاف الأشخاص حقائبهم ويسافرون إلى بلدان أخرى إما لقضاء عطلة مريحة أو لمشاهدة العالم، لكن أصبح هناك في الوقت الحاضر هدف جديد للسفر وهو السياحة الطبية.

السياحة الطبية أو السياحة العلاجية هي السفر إلى بلد آخر بهدف الاستفادة من الخدمات العلاجية التي يوفرها هذا البلد، حيث يتيح السفر إجراء معالجات طبية مع الاستفادة من فروق الأسعار الكبيرة بين بلده والبلد المضيف أو إجراء عمليات جراحية غير متاحة في بلد المريض، أو الاستفادة من خبرات علاجية متميزة ونوعية يتميز بها البلد المضيف (مثلاً عملية تجميل الأنف في ايران).

رغم أن الكثير من المرضى يسافرون للخضوع للعلاجات التجميلية إلا أنه من الشائع أيضاً العثور على مرضى يسافرون إلى الخارج لتلقي العلاجات السنية وعلاجات الخصوبة وزراعة الأعضاء بالإضافة إلى العديد من العلاجات الطبية الأخرى.

إن السياحة الطبية هي واحدة من أسرع الصناعات نمواً في ايران وهناك تقديرات بأن تساهم بأكثر من ملياري دولار لاقتصاد هذا البلد في عام 2021.

نظراً للتكاليف الباهظة للرعاية الصحية في بلدانهم فإن السياح من أوربا والولايات المتحدة وروسيا والبلدان العربية يطيرون إلى ايران حتى يوفروا ما يصل إلى 90 بالمائة من تكاليف العلاجات وخاصة من أجل عمليات التجميل في ايران.

لقد نمت وازدهرت الرعاية الصحية في ايران خلال العقود الماضية والآن يفتخر هذا البلد باحتوائه لأحدث المستشفيات والعيادات التخصصية.

ما هي أسباب السياحة الطبية؟

في السنوات الأخيرة شهد العالم نمواً واضحاً في شعبية السياحة العلاجية، حيث تتزايد أعداد الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج بحثًاً عن نوع من العلاج الطبي لأسباب متنوعة.

  1. التكلفة

ستدهشك كيفية تغيُّر أسعار العلاجات الطبية عند عبور حدود بلدك، حيث يقوم الأطباء في بعض البلدان بإجراء نفس العلاجات بأسعار أقل بكثير من البلدان الأخرى.

هذا يعني أنه سيكون من الممكن توفير الكثير من المال عند تلقي نفس العلاج في بعض البلدان رغم دفع تكلفة السفر والإقامة.

  1. عدم وجود قوائم انتظار

نظراً لطبيعة أنظمة الرعاية الصحية في بعض البلدان فقد يحتاج المرضى إلى الانتظار لفترات طويلة على قوائم الانتظار لتلقي علاجات معينة، وبالسفر إلى بلدان أخرى يمكن للمرضى تخطي قائمة الانتظار والحصول على العلاج خلال وقت أقرب.

  1. إمكانية تلقي علاجات غير متوفرة

يسافر بعض المرضى لتلقي علاجات معينة غير متوفرة في بلدانهم، حيث يمكن أن تكون هناك عدة أسباب لعدم توفر بعض العلاجات في بعض البلدان مثل عدم توافر التقنيات اللازمة لتقديم العلاجات أو حظر العلاج المطلوب في البلد الأم بموجب بعض القوانين.

  1. جودة أعلى للعلاج

يختار المرضى أحياناً تلقي علاجاتهم في الخارج لأنهم يريدون الحصول على علاجات ذات جودة أفضل، وأمثلة هذا تتضمن المرضى الذين يسافرون إلى إيران لإجراء عملية تجميل الأنف، حيث يعلم الجميع أن إيران مشهورة بكونها وطن أفضل جراحي تجميل الأنف، وبالتالي سيكون المرضى بالتأكيد أكثر رضاً عن نتائج عملية تجميل الأنف التي يقوم بها جراح تجميل إيراني متمرس.

  1. قضاء إجازة ممتعة

بعض المرضى يريدون إصابة عصفورين بحجر واحد بمساعدة السياحة الطبية، حيث يتمكنون من تلقي العلاج الذي يحتاجونه أو يريدونه بالإضافة إلى قضاء إجازة جيدة.

السوق العالمية للسياحة الطبية

إن منظمة التعاون والتطوير الاقتصادي تصف السياح الطبيين بأنهم أولئك الذين ”يسافرون عبر الحدود الدولية للحصول على أحد أشكال العلاج الطبي.“

من المتوقع أن تكون سوق السياحة الطبية العالمية حوالي 60 مليار دولار في عام 2021، والوجهات الرائدة في سوق السياحة الطبية تشمل ماليزيا وإيران وتايلند والمكسيك والولايات المتحدة.

تؤمّن ايران طيفاً واسعاً من الخدمات الطبية بما في ذلك عمليات التجميل وعمليات القلب وعمليات العيون وعلاج العقم وغيرها الكثير.

يسعى الناس لإجراء عمليات التجميل في ايران لأن جراحي التجميل الإيرانيين يقومون بإجراء عمليات تجميل بأسعار اقتصادية مع أفضل النتائج باستخدام أحدث التقنيات الطبية.

البعض يسمون ايران عاصمة تجميل الانف لأن لدى ايران أعلى معدل لإجراء عمليات الانف بالنسبة لعدد السكان، وجراحو الأنف الإيرانيون هم من بين الأفضل بسبب مهارتهم وخبرتهم الممتازة.

إن التكلفة هي أهم العوامل في اختيار وجهة سياحة طبية، والسياح الطبيون يبحثون عن علاج مكافئ في وجهات السياحة الطبية مثل ايران حيث يمكنهم الحصول على خدمات طبية عالية الجودة مقابل تكلفة اقتصادية أكثر.

وجهات السياحة الطبية الشائعة

هناك العديد من البلدان التي يفضل المرضى السفر إليها لتلقي العلاجات الطبية والتجميلية، وهذه البلدان تشمل:

  1. إيران

إيران هي إحدى الوجهات الشعبية وخاصةً لأولئك الذين يرغبون بإجراء عملية تجميل الأنف أو غيرها من الإجراءات التجميلية، حيث تقدم إيران علاجات تجميلية وطبية بتكاليف منخفضة وجودة أعلى من غيرها من البلدان.

  1. تركيا

تركيا هي من بين الوجهات الطبية الشعبية وخاصةً للمرضى من أوروبا والدول العربية، حيث تشتهر تركيا بشكل خاص بجراحة زراعة الشعر. العلاجات في تركيا ميسورة التكلفة إذا ما قورنت بتلك الموجودة في الدول الأوروبية.

  1. المكسيك

تعد المكسيك واحدة من الوجهات المفضلة للسياحة العلاجية للمرضى من الولايات المتحدة الأمريكية، ويرجع هذا بالدرجة الأولى إلى الأسعار المنخفضة والقدرة على السفر من الولايات المتحدة إلى المكسيك بسهولة.

  1. البرازيل

البرازيل هي موطن عملية رفع المؤخرة التجميلية المعروفة باسم شد المؤخرة البرازيلية، حيث أن الجراحين البرازيليين يتمتعون بخبرة كبيرة في إجراء هذه العملية ويقدمون أسعاراً معقولة.

ازدهرت السياحة الطبية في العقد الماضي

في العقود الماضية ازداد كثيراً عدد الأشخاص الذين يسافرون إلى بلدان أخرى لتلقي الخدمات العلاجية، وهذا عائد بالدرجة الأولى إلى:

  • التكاليف العلاجية المرتفعة في الدول الصناعية الغربية
  • عدم تغطية التأمين الصحي لعمليات التجميل
  • تطور التقنيات الطبية في بلدان وجهات للسياحة العلاجية
  • المستوى المرتفع للخدمات العلاجية في بلدان وجهات السياحة الطبية
  • الوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت وانتشار المعرفة حول هذه التطورات
  • سهولة السفر الدولي
  • انخفاض أسعار عملات البلدان النامية
  • قد تؤمّن الإنترنت أفضل المعلومات عن مختلف الوجهات للمرضى بما يلبي حاجاتهم بالإضافة إلى أن مزودي خدمات السياحة الطبية يسهلون التخطيط والسفر.

لماذا تزدهر السياحة الطبية في ايران؟

أشارت الأرقام الرسمية إلى أن صناعة السياحة الطبية في ايران تنمو بنسبة 15% سنوياً بشكل وسطي، ومن المتوقع أن تعادل 2 مليار دولار في عام 2021 وأكثر من 5 مليار دولار في عام 2030.

في عام 2019 سافر أكثر من 500,000 سائح إلى ايران لتلقي الرعاية الصحية من البلدان المجاورة وبلدان منطقة اليورو، ونقول بكل أمان إن السياحة الطبية في ايران تبلي حسناً بشكل استثنائي.

إن التسهيلات الطبية المتقدمة والجراحين المهرة والتكاليف المنخفضة تجعل ايران وجهة مثالية للمسافرين الطبيين، وتعد ايران حالياً من بين أفضل 10 وجهات للسياحة الطبية في العالم.

تحاول الحكومة مساعدة هذه الصناعة مع تسهيل وتحسين طلبات التقدم للفيزا العلاجية وتحويل الخدمات التي تقدم إلى الأجانب إلى خدمات معيارية.

لماذا ايران وجهة مفضلة للسياحة الطبية؟

إن ايران هي إحدى أكثر الوجهات شهرةً من أجل عمليات التجميل والعلاجات الطبية الأخرى، لكن لماذا؟ إن هذا بسبب:

  • التكلفة المنخفضة للعلاج: هذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يوجِّهون قرارهم بالذهاب إلى ايران للعلاج الطبي وعمليات التجميل، حيث تبين الأرقام أن بإمكان الناس توفير ما يصل إلى 90% من مصاريف علاجاتهم الطبية بالمقارنة مع أسعار الولايات المتحدة والبلدان الغربية الأخرى، فإيران هي الخيار الذي يقدِّم أفضل جودة مع أرخص أسعار، وفي حين أن هناك تبايناً كبيراً فإن تركيا – المنافس الرئيسي لإيران – أغلى بنسبة 50٪ تقريباً بينما أقطاب السياحة الطبية في أمريكا الجنوبية وغيرها أغلى بنسبة 50-100٪ من إيران.
  • أفضل الخدمات: يقدِّر الكثير من الناس الخدمة الرائعة التي وجدوها في العيادات التخصصية والمستشفيات الخاصة في ايران، ففي حين يتم إجراء معظم المهام في الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي من قِبل الممرضين والأطباء المساعدين إلا أنه في وجهات السياحة الطبية مثل ايران هناك الكثير من الممرضين والممرضات المسجلين في النظام الصحي، وفي الغرب ربما يتم إخبار المريض أين عليه أن يذهب من أجل الحصول على الأدوية أو مراجعة دكتور آخر إلا أن السائح الطبي في ايران يمكنه أن يتوقع أن يرافقه مرشد محترف للقيام بهذا.
  • لا قوائم انتظار: رغم أن ايران بلد نامٍ إلا أنها تقدِّم خدمات طبية فورية وفق أفضل المعايير الدولية للمسافرين الطبيين، وعمليات التجميل هي أشهر العمليات التي يأتي الغربيون من أجلها إلى ايران.
  • جراحو التجميل المشهورون: لدى ايران أكثر جراحي التجميل مهارةً وخبرة؛ والكثير من الناس يسافرون بالطائرة عشرات آلاف الكيلومترات عبر رحلات طيران متعددة من أجل الوصول إلى ايران للحصول على أفضل نتائج عملية تجميل الانف.

السياحة الطبية من أجل عمليات التجميل

إن عمليات التجميل هي من الأسباب الرئيسية للسياحة العلاجية، وعادةً ما تكون عمليات التجميل باهظة التكلفة وغير مغطاة بالتأمين الصحي، ولذلك فإن إجراء إحدى عمليات التجميل قد يكلف الكثير من المال في بعض البلدان.

يختار الكثيرون إجراء عمليات التجميل في بلدان أخرى لتحسين مظهرهم وتوفير المال في نفس الوقت، ويحقق الكثير منهم نتائج جيدة.

بعض عمليات التجميلية الشائعة التي يقوم بها المرضى في الخارج من خلال السياحة العلاجية هي:

مخاطر السياحة العلاجية

لا يخلو السفر إلى بلد آخر لتلقي العلاج الطبي من المخاطر، ويتمثل الخطر الرئيسي في الحصول على نتائج سيئة بسبب قيام طبيب عديم الخبرة بإجراء العلاجات لك، وقد تكون هناك بعض المخاطر الأخرى بسبب سوء التواصل نتيجة حاجز اللغة.

وهناك أمر آخر يجب الانتباه إليه فيما يتعلق بالسياحة الطبية وهو المتابعة بعد إجراء العملية، حيث أن العديد من المؤسسات الطبية لا تقدم لمرضاها رعاية متابعة بعد العلاج، وبالتالي يمكن أن تحدث لديك بعض الآثار الجانبية والمضاعفات بعد العلاج.

كيف أقلل من مخاطر السياحة الطبية؟

إن وجود بعض المخاطر التي قد تصاحب السياحة الطبية لا يعني أن السياحة العلاجية سيئة دائماً وأنه يجب تجنبها، حيث يمكنك تقليل المخاطر والحصول على نتائج جيدة بالتخطيط الجيد.

هناك بعض الخطوات البسيطة والسهلة للتخطيط لعلاج جيد في الخارج، وهذه الخطوات تتضمن ما يلي:

  1. القيام بواجبك مسبقاً

أول ما عليك القيام به هو معرفة المزيد عن العلاج الذي وضعته باعتبارك، وهذا يتضمن القراءة عن الخطوات والمخاطر وما يمكن توقعه والتكلفة في البلد الذي تختاره وما إلى ذلك، وبعد ذلك عليك تحديد ميزانيتك وتأمين ما يكفي من المال لتغطية جميع النفقات بالإضافة إلى بعض الأموال الإضافية.

  1. الاتصال بإحدى شركات السياحة العلاجية ذات السمعة الطيبة

قد لا يكون التخطيط لكل شيء بنفسك في بلد آخر هو أفضل فكرة بالنسبة لك، فعليك أن تضع باعتبارك أنك أجنبي ولا تعرف أفضل الأطباء والمستشفيات والمؤسسات الطبية في البلد الذي تسافر إليه، ولهذا فإن اختيار شركة سياحة طبية جيدة سيوفر عليك الكثير من الجهد ويساعدك في إجراء العلاج لدى طبيب جيد وتحقيق نتائج أفضل من علاجك.

  1. التحقق من آراء المرضى عن الطبيب الذي تريد اختياره ومشاهدة نماذج من عمله

يقدم معظم الأطباء الذين يعملون في مجال السياحة الطبية (وخاصة أولئك الذين يعملون في مجال الجراحة التجميلية) معرض صور يعرضون به نتائج العمليات السابقة التي قاموا بإجرائها، كما أن لدى معظمهم مراجعات وآراء من مرضاهم السابقين.

سيكون من الجيد اختيار طبيب يتمتع بآراء جيدة من المرضى ونماذج عمل جيدة (للإجراءات التجميلية).

  1. طلب استشارة عبر الإنترنت قبل السفر

تقدم الكثير من شركات السياحة الطبية الجيدة استشارات طبية مجانية قبل ترتيب الرحلة، لذا تحدث إلى الشركة عن توقعاتك وأخبرهم بكل ما يتعلق بظروفك الصحية الحالية، وإذا لزم الأمر أرسل لهم بعض نتائج التحاليل الطبية والصور.

الخدمات الطبية في ايران

إن ايران أحد أكثر البلدان تطوراً من حيث الخدمات الطبية في الشرق الأوسط وغرب آسيا، وفي بعض الاختصاصات مثل عمليات العيون وعمليات التجميل وعلاج العقم فإن الأطباء والجراحين الإيرانيين هم أكثر الجراحين خبرةً، كما أن العيادات التخصصية والمستشفيات الخاصة في ايران حديثة جداً ومتطورة جداً في المدن الكبرى مثل طهران ومشهد وشيراز، وإيران هي قطب السياحة الطبية في الشرق الأوسط وغرب آسيا في عمليات التجميل وعلاج العقم وعمليات العين.

تاريخ علم الطب في ايران

هناك الكثير من الأدلة التاريخية التي تبين أن أساس الأنظمة الصحية المتطورة في البلدان الغربية مبنية على النظام الصحي والعلاجي في الإمبراطورية الإخمينية (إمبراطورية ايران القديمة).

لقد كتب العلماء الإيرانيون أول مستندات مكتوبة شاملة عن طرق العلاج الحديثة، كما أن علم الطب الحديث مدين في فكرة الطرق العلاجية المعاصرة (الحالية) إلى علماء إيرانيين مشهورين مثل أبو علي سينا وأبو ريحان البيروني والفارابي، ويبين البحث في الوثائق التاريخية أن عصر السياحة الطبية هو بقِدم العلاج الطبي نفسه، فشعوب المجتمعات المتحضرة مثل السومريين والبابليين والرومان والإغريق وبلاد فارس (ايران) كانوا على معرفة بالمزايا الشفائية لينابيع المياه المعدنية الحارة الطبيعية، والسفر إلى أماكن هذه الينابيع كان هو بداية السياحة الطبية.

السياحة الطبية المعاصرة

في القرن الحالي ومع التقدم في المرافق الطبية وسهولة السفر دخلت السياحة الطبية طوراً جديداً من حياتها، فقد أصبحت صناعة ممولة بشكل كبير، وبما أن الجمال قد أصبح أكثر أهمية بالنسبة للناس في هذه الأيام فقد قد حققت خدمات السياحة الطبية نمواً بارزاً وخاصةً للأسباب التجميلية، وبسبب القدرة العالية للأطباء الإيرانيين – وخاصةً في العمليات الجراحية الطبية – وانخفاض تكاليف العلاجات الطبية فقد أصبحت ايران وجهة مرغوبةً للسياح الطبيين.

السياحة الطبية في ايران

تحتل ايران موقعاً جغرافياً متميزاً في غرب آسيا وجوار الشرق الأوسط والمنطقة العربية، ولديها كادر طبي رفيع المستوى مؤهل من أرقى الجامعات العالمية والايرانية دون أن نغفل الأجهزة المتطورة والتقنيات الحديثة المتطورة فيها وتكاليف الرعاية الصحية المنخفضة وتسهيلات المرضى الدوليين، وهذا يجعلها مركز استقطاب ونواة جذب للسياحة الطبية.

ساعد القرار الصادر في عام 2003 المتضمن تأسيس قسم المرضى الدوليين والمستشفيات في وزارة الصحة الإيرانية على حدوث قفزة في مجال السياحة الطبية في ايران، حيث تم إصدار تصاريح السياحة الصحية لحوالي 98 مستشفى و14 شركة سفر من جميع أنحاء البلاد حتى عام 2020، وبالتالي شكلت المستشفيات والمراكز الصحية والبنية القانونية والكادر الطبي النوعي مرتكزاً أساسياً لتطوير السياحة الطبية في ايران، حيث قدمت الخدمات العلاجية (على سبيل المثال) لأكثر من 600 ألف سائح في العام الماضي.

تأسست العديد من شركات السياحة الطبية في ايران على طول البلاد وعرضها، كما خصصت المستشفيات أقساماً خاصة للمرضى الدوليين، فما الذي يمكن أن تقدمه شركات السياحة الطبية في ايران للمريض؟

تقوم شركات السياحة الطبية بتأمين كافة الخدمات اللوجستية الأساسية اللازمة لرحلة المعالجة التي تتضمن الاهتمام بأمور المريض قبل وصوله إلى ايران وعند وصوله إلى المطار وأثناء تواجده في ايران إلى أن يغادرها ويعود إلى بلده، ويستمر الاهتمام حتى بعد عودته إلى بلده. سنرى ذلك بالتفصيل.

الجراحة التجميلية في ايران

إن تاريخ الجراحة التجميلية في ايران قديم، وهناك كثير من الأدلة عن أن خبراء الصحة الإيرانيين قد قاموا بإجراء عمليات لأسباب تجميلية، ومع أن الكثير من الكتب الطبية قد تعرضت للتلف في هجمات العرب والإسكندر على ايران إلا أن بعض حالات عمليات الترميم قد شوهدت في بلاد فارس القديمة؛ فعظم الجمجمة الذي اكتُشف في موقع شهر سوخته في زابل الإيرانية كانت فيه عين اصطناعية.

قبل قرن من ”أبو علي سينا“ – الطبيب الإيراني المشهور – تحدث زكريا الرازي عن عملية التجميل في موسوعته المشهورة (الحاوي) والتي هي واحدة من أغنى مصادر علم الطب، وقد شرح طريقة إجراء عملية الانف في كتابه، لكن الولادة الحقيقية لعملية التجميل الاحترافية كما نراها اليوم تعود إلى أواخر القرن التاسع عشر.

خدمات السياحة الطبية عند الوصول إلى ايران

تقوم شركات السياحة الطبية في ايران – ومن بينها شركة غومد ايران – باستقبال المريض في المطار منذ لحظة وصوله وتأمين النقل من المطار والإقامة والحجز في الفندق وصولاً إلى تحديد موعد للمريض في المستشفى أو العيادة مع الجراح، وتأمين كافة احتياجات المريض في الفندق والمستشفى، وتحديد موعد إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة وصولاً إلى تحديد موعد العملية والاستعدادات اللازمة قبل العملية.

تتطلب بعض العمليات وجود مرافق للمريض بعد العملية، لذلك تتكفل الشركة بتقديم مرافق يلازم المريض ويلبي احتياجاته في حال عدم وجود مرافق معه.

إن وجود مترجم بلغة المريض الوطنية أو اللغة الانكليزية منذ وصول الزائر إلى المطار يجنب المشاكل المتعلقة بالتواصل مع الناس، حيث يرافق المترجم المريض خلال كامل الرحلة حتى مغادرته ايران.

البرامج والزيارات إلى الأوابد الأثرية والثقافية والدينية: في الحالات التي يرغب فيها الزائر بالتعرف على المعالم السياحية أو عندما يكون لديه الوقت للتعرف على عادات الشعوب الايرانية وتقاليدها فإن شركات السياحة الطبية في ايران توفر له ذلك ضمن باقاتها المنوعة، وتتيح له زيارة المناطق الطبيعية الخلابة والينابيع المعدنية الحارة والمعالم الأثرية، حيث تعد إيران من البلدان الغنية جداً بالآثار ومناطق الجذب الطبيعية. كما تتيح لهم هذه الجولات السياحية الاحتكاك بالشعب الإيراني الودود والمضياف والتعرف على العادات والتقاليد في هذه المناطق.

ما الذي تقدمه شركات السياحة الطبية للمريض قبل القدوم إلى ايران؟

يمكن للمريض عبر الدخول إلى موقع الشركة أن يسأل أحد المستشارين الصحيين عن حالته الصحية وعن العملية وتكلفتها التقريبية، حيث يتلقى بعض الإجابات الأولية مثلاً، كما يعمل المستشار على تأمين استشارة مجانية مع الطبيب، ويمكن للطبيب أن يطلب من المريض إجراء فحوص وتحاليل خاصة يمكن أن تقلل الزمن اللازم للإقامة في ايران، كما يمكن تقديم مجموعة من النصائح التي تتعلق بالثياب التي على المريض إحضارها معه بسبب اختلاف المناخ مثلاً، هذا عدا عن تأمين الفيزا وحجز الطائرة دون أن ننسى عروض الأسعار الأولية والتكلفة التقديرية للعملية والرحلة.

العناية والإشراف بعد السفر من إيران

لا تنهي شركات السياحة الطبية مهمتها عند سفر المريض، بل تستمر بتقديم النصائح والتعليمات الضرورية له، ويمكن أن تشكل جسر تواصل بين المريض والطبيب في حال وجود مضاعفات أو أحداث طارئة تستدعي ذلك.

الجيل الجديد من جراحي التجميل في ايران

في نهاية القرن العشرين اندلعت حرب امتدت لثماني سنوات بين العراق وايران وخلَّفت مليون ضحية وعدة ملايين من الجرحى، وأدت هذه الحرب إلى زيادة شديدة في أعداد الناس الذين يحتاجون إلى عمليات تجميل ترميمية، وهذا شق الطريق أمام تطور علم الجراحة التجميلية والترميمية وزيادة خبرة جراحي التجميل الإيرانيين.

قام الدكتور سيروس أوسانلو – المعروف بأنه أبو الجراحة التجميلية في ايران – بتدريس جيل من جراحي التجميل، والكثير من طلابه هم اليوم من بين أشهر جراحي التجميل في العالم.

لماذا تشكل ايران الوجهة الأكثر شعبية في السياحة الطبية؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل السياح الطبيين يفضلون التوجه إلى ايران دون غيرها من الوجهات السياحية المنافسة (تركيا والهند مثلاً)، حيث استقبلت ايران أكثر من 600 ألف من السياح الطبيين في عام 2020، ويعود ذلك إلى:

  1. وجود كادر طبي متميز حاصل على شهادات وتخصصات وزمالة من أرقى الجامعات الإيرانية والعالمية ولديه تخصصات دقيقة في العديد من المجالات، ويتابع التطورات العلمية والتقنية عبر المشاركة في المؤتمرات والأبحاث والدراسات العلمية بالإضافة إلى ممارسته اليومية والمستمرة للعمليات الجراحية والتجميلية في مستشفيات ومراكز صحية متطورة ومجهزه بأحدث التقنيات المبتكرة، هذا دون أن ننسى وجود كادر تمريضي وفني مؤهل ومدرب. وليس عبثاً أن تدعى ايران عاصمة تجميل الأنف في العالم، بل هي تتحول شيئاً فشيئاً لتصبح أحد أبرز أقطاب السياحة التجميلية في العالم.
  2. التكلفة: تصل تكلفة العمليات الجراحية في ايران إلى أجزاء من تكلفتها في بلدان أخرى، حيث يستطيع المريض السفر وإجراء العملية والقيام ببعض الأنشطة السياحية والعودة إلى بلده دون أن تصل التكلفة الإجمالية إلى نصف ما سيدفعه المريض في بلده (على سبيل المثال تصل تكلفة تجميل الأنف في أميركا إلى عشرين ألف دولار بينما لا تتجاوز تكلفتها في ايران ثلاثة آلاف دولار مع احتساب تكاليف السفر والإقامة وغيرها). أما في تركيا وهي المنافس الرئيسي لإيران فهي أغلى من ايران بنسبة 50% تقريباً، بينما المكسيك والهند فهما أغلى من ايران بنسبة 50-100% تقريباً.

إن التكلفة المنخفضة للعمليات في ايران تعود إلى سعر صرف العملة المنخفض قياساً بالعملات الأجنبية ولا علاقة لها بمستوى وجودة العمليات في ايران، وكما ذكر في الفقرة السابقة فإن أطباء ايران متميزون بخبرتهم العالية ومهارتهم المشهود لهم بها.

  1. لا وجود لقوائم انتظار: يتم تقديم تسهيلات خاصة للسياح الطبيين، فإلى جانب الأطباء المميزين والعمليات النوعية يتم استثناء المرضى الدوليين من قوائم الانتظار، ذلك أنهم يقومون بإجراء عملياتهم في اليوم التالي لوصولهم إلى ايران، هذا في حين قد يتطلب الأمر عدة أشهر وحتى سنوات من الانتظار في بلدان أخرى.
  2. الرعاية الصحية بعد العملية: لا يعتبر الجراحون أن دورهم قد انتهى بمجرد انتهاء العملية، بل يتابعون الإشراف على المرضى لضمان الوصول إلى أفضل النتائج ويعاونهم على ذلك كادر تمريضي وفني مؤهل ومدرب جيداً.
  3. المروحة الواسعة من العمليات الجراحية: يقوم الجراحون الإيرانيون بمروحة واسعة من العمليات ابتداءً من عمليات فتح الجمجمة المعقدة إلى عمليات القلب المفتوح وعلاج العقم وطفل الأنبوب وصولاً إلى استئصال الأورام دون أن ننسى عمليات التجميل التي تشهد لهم بالمهنية والكفاءة والتي يقصدهم المرضى لأجلها من شتى أصقاع الأرض مثل تجميل الأنف وتصغير الثدي وتكبيره وشده، وشد الوجه وشد البطن وزراعة الشعر في ايران وشد المؤخرة وعمليات زرع وتجميل الأسنان وغيرها الكثير.

الخبرة العالية لجراحي التجميل الإيرانيين

في أيامنا هذه يقدَّر عدد جراحي التجميل في ايران بأنه 300 بالمقارنة مع عدة آلاف من الجراحين في الولايات المتحدة، ومن ناحية أخرى فإن عدد عمليات التجميل التي يتم إجراؤها في ايران هو نفس ما يتم إجراؤه في الولايات المتحدة الأمريكية، وبمقارنة بسيطة فإن الجراحين الإيرانيين يقومون بإجراء عمليات تجميل أكثر بحوالي 10 أضعاف إلى 15 ضعفاً مما يقوم نظراؤهم في الولايات المتحدة بإجرائه، ولهذا فإن الجراحين الإيرانيين خبراء وماهرون إلى هذا الحد فقد قاموا بإجراء الكثير جداً من العمليات، وهذا العدد المتميز مع امتزاجه مع الطلب الواسع على عمليات التجميل فقد أدى إلى مستوىً عالٍ من قدرة وخبرة جراحي التجميل الإيرانيين.

غومدايران للسياحة الطبية في إيران

تعد إيران مكاناً رائعاً لإجراء علاجات عالية الجودة بتكلفة منخفضة، حيث أنك ستجد بعضاً من أفضل الأطباء والجراحين في إيران ويمكنك أن تتوقع الحصول على نتائج رائعة من العلاجات التجميلية في هذا البلد.

كل ما عليك فعله هو التواصل مع غومدايران وإخبارهم بما تحتاجه والسماح لهم بالمساعدة في ترتيب كل شيء من أجلك. سوف تقوم غومدايران بتعريفك على فضل الأطباء الموثوق بهم وترشدك إلى أفضل المستشفيات في إيران.

خاتمة

مع التخطيط الجيد يمكن أن تساعدك السياحة الطبية في الحصول على العلاج الذي تحتاجه بأسعار أقل ونتائج جيدة، وبهذا يمكنك الاطمئنان إلى أنك ستحصل على نتائج جيدة من علاجك.

السياحة في ايران

إيران هي البلد السابع عشر في العالم من حيث المساحة مع عدد سكان يزيد على 80 مليون نسمة، وقد تم تصنيفها من بين أول خمسة بلدان في العالم من حيث المعالم السياحية الطبيعية والأثرية القديمة، وإيران بلد آمن جداً مع شعب مضياف، وليس عليك إلا أن تسأل شخصاً كان قد سافر إلى ايران عن هذا، كما أن المعالم السياحية المعمارية الاستثنائية والطعام الشهي والتاريخ الذي يمتد على عدة آلاف من السنوات ليست إلا بعض الأسباب التي تجعل السياح يحبون ايران.

كلمة أخيرة

تتمتع ايران بميزات تنافسية هائلة تجعلها قبلة للسياح الطبيين من مختلف أنحاء العالم، ابتداء من الخبرات الهائلة والمتنوعة لجراحيها، ومستوى التجهيزات الحديثة والمتطورة لمستشفياتها ومراكزها الصحية التي تضاهي المستشفيات والمراكز الأوربية والأمريكية، والتنوع الواسع والشامل للعمليات التي تقدمها بما فيها عمليات التجميل بتكلفة تقل بنسبة كبيرة عن البلدان المنافسة مع الحفاظ على النوعية والجودة العالية.

تشكل شركات السياحة الطبية في ايران مثل شركة غومدايران عبر خدماتها الواسعة عاملاً مهماً آخر، حيث تؤمن للزائر كل ما يحتاجه للوصول والمغادرة وترافقه خلال كامل رحلته العلاجية في ايران، مما يجنبه مشاكل الاغتراب واللغة ويشعره أنه بين أهله وذويه.

من خلال زيارتك لإيران التي تعتبر إحدى أفضل عشر وجهات للسياحة الطبية في العالم وتتعرف على معالمها السياحية والدينية وطبيعتها الخلابة وتنجز العملية الجراحية المرجوة فإنك ستحقق الصحة البدنية والمتعة الروحية في آن معاً.

اتصل بنا

إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى ملء.

مقالات ذات صلة

متى تثبت البصيلات بعد زراعة الشعر
2 دقيقة للقراءة
21 جمادی‌الثانی 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.
متى يكون نزيف الأنف خطير؟
2 دقيقة للقراءة
6 جمادی‌الاول 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.
سبب نزول الدم من الأنف من فتحة واحدة: الأسباب والعلاج
2 دقيقة للقراءة
4 جمادی‌الاول 1445
433
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
عملية شد الثدي بالليزر
2 دقيقة للقراءة
24 ربیع‌الثانی 1445
402
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
اقسام الانف
2 دقيقة للقراءة
15 ربیع‌الثانی 1445
9830
مفصل الحوض أو مفصل الورك هو نوع من المفاصل الاصطناعية الذي يستخدم في علاج كسور عنق الفخذ. بدلة الورك مصنوعة من المعدن ولها أنواع مختلفة.
عمليات تجميل الأنف العريض
2 دقيقة للقراءة
29 ربیع‌الاول 1445
عملية تجميل الشفرات هي إحدى عمليات التجميل التي جذبت انتباه النساء اليوم وهي مهمة في جمال القضيب. ما هو تجميل الشفرين؟ والذي يتم من أجل تصغير الشفرين الخارجيين أو المهبل الصغير. لا يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى والتخدير ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية باستخدام التخدير الموضعي.

اترك تعليقا

Fill out this field
Fill out this field
لطفاً یک نشانی ایمیل معتبر بنویسید.
You need to agree with the terms to proceed

فهرست